محكمة الأسيرة دينا جرادات صلح إسرائيلية-محكمة- العيسوية-هبة الكرامة-عكا-محاكمة مقدسيين

الأحكام الجائرة بحق الأسرى المقدسيين متواصلة رغم الاحتجاجات

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي المركزية بالقدس المحتلة، اليوم الإثنين، أحكاما بحق أسرى مقدسيين، تراوحت بين 26 شهرا و5 سنوات.

وقال عضو لجنة حي الشيخ جراح محمود السعو في تصريحات صحفية إنه تفاجأ بالحكم الصادر بحق نجله معتز وصديقه بلال، ووصفها بالأحكام الظالمة والجائرة.

وأوضح أن المحكمة قضت اليوم بسجن الأسير معتز محمود السعو (20 عاما) لمدة 4 سنوات، والأسير بلال محمد الجعبري (20 عاما) بالسجن لمدة 5 سنوات، بالإضافة إلى دفع غرامة مالية قيمتها 15 ألف شيكل لكل واحد منهما، علما أنهما معتقلين في سجن رامون الصحراوي.

وأضاف، وفق ما نقلت وكالة “صفا” المحلية، أن المحكمة وجهت ضد نجله معتز وبلال تهمة حرق منزل وسيارة المستوطن تال، الذي استولى على منزل بالحي بمساعدة نائب رئيس بلدية الاحتلال بالقدس أرييل كينج، ومساعده يونثان يوسيف ووزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير.

ولفت إلى أن المستوطن تال اعتدى على معظم سكان الحي منذ أن سكن المنزل، وتهجم على الشبان ورش نجله معتز بغاز الفلفل، وغيرها.

وبين أن شرطة الاحتلال اعتقلت على نفس القضية عدة شبان، هم: معتز السعو وبلال الجعبري ومحمد البيروس ويزن وجمال الحسيني، في حين أصدرت حكما بحق محمد البيروس بالسجن 30 شهرا، وأخلت سبيل جمال الحسيني بعد أن قضى نحو 7 أشهر، وأبعدته عن مدينة القدس 3 أشهر، والأسير يزن الحسيني لم يحكم حتى اليوم.

وأشار إلى أن الشرطة اعتقلت نجليه رمضان ومحمد على نفس القضية، وتم توقيفهما لمدة أسبوع ثم أخلت سبيلهما.

وكان أهالي حي الشيخ جراح نظموا قبل عدة أشهر وقفة احتجاجية أمام المحكمة المركزية بالقدس ضد الأحكام العالية التي أصدرتها نفس المحكمة بحق أبنائهم.

اقرأ/ي أيضاً: بن غفير يصدر تعليماته بفحص قبول الأسير وليد دقة بلجنة الإفراج العادية

Exit mobile version