مكتب اشتية-اشتية - اشتية والمجلس الثوري - اشتية

اشتية: لا زال شعبنا يدفع من دمه على مدار 75 عاماً من عمر النكبة

رام الله _ مصدر الإخبارية

قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن النكبة جريمة ممتدة على مدار 75 عاماً، ولا يزال شعبنا يدفع من دمه ولحمه الحي فاتورة العدوان، ونحن مستمرون في النضال لاسترداد حقوقه، ولإفشال المشروع الصهيوني الاستعماري التوسعي.

وأكد “اشتية”، خلال كلمته في الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية، اليوم الاثنين، أن الرئيس محمود عباس، سيعتلي منصة الأمم المتحدة لأول مرة إحياء لذكرى النكبة في الهيئة الدولية.

للمرة الأولى، ستحيي الأمم المتحدة، من خلال “لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف”، ذكرى النكبة في مقر المنظمة الدولية بنيويورك.

وتأتي الفعالية وفقا لتفويض من الجمعية العامة للأمم المتحدة في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2022، وتتضمن تنظيم حدثين هما: اجتماع رفيع المستوى يتضمن كلمة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، وحدث تذكاري خاص وحفلة موسيقية، بحسب اللجنة الأممية على موقعها الإلكتروني.

ودعا لصحوة الضمير العالمي، تجاه القضية الفلسطينية، والبدء في رفع الظلم التاريخي الذي ألحقته الحركة الصهيونية والنظام الدولي للقضية.

وأشار “اشتية” إلى أن لكل فلسطيني الحق في رفع الدعاوى أمام المحاكم الدولية، لاستعادة حقوقهم مع استمرار نضالنا لإحقاق الحق الجماعي للشعب الفلسطيني حيثما كان.

وطالب بتوحيد جميع قوى التحرر والعدالة والسلام والمساواة في فلسطين، وفي العالم لمواجهة الاستعمار والاستيطان والاستغلال والظلم والتمييز العنصري حيثما كان.

وناشد الدول والحكومات والهيئات والمحاكم الدولية بوقف استثناء “إسرائيل” من نفاذ القانون الدولي والإنساني، مطالبا بإخضاعها للمساءلة والمحاسبة عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

ولفت إلى الشعب الفلسطيني يناضل من أجل انهاء الاحتلال وتجسيد الدولة ذات السيادة على مقدراتها، متواصلة الأطراف القابلة للحياة، وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين.

وأعلن مجلس الوزراء وبالشراكة مع اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة عن العديد من الفعاليات التي تنطلق هذا اليوم في كل أنحاء العالم.

Exit mobile version