أديل جيمس

الممثلة أديل جيمس ترد على الانتقادات الموجهة لدورها في كليوبترا

وكالات- مصدر الإخبارية:

ردت الممثلة البريطانية أديل جيمس على موجة الانتقادات الموجهة لها عقب ظهورها في وثائقي كليوبترا الذي بث على نتفلكس قبل أيام وأثار جدلاً واسعاً حول العالم.

وعبرت الممثلة جيمس في مقابلة عبر الإنترنت على “ذا وأين آيرس بودكاست”، عن أسفها وحزنها الشديدين من الذين يشعرون بخطر وتهديد من أصحاب البشرة السمراء.

وقالت إنها “تلقت انتقادات عديدة جزء منها كان صعباً ومؤلماً”.

وتابعت “من المحزن أن يوجه بعض المصريين وأشخاص أخرين انتقادات.. فهم إما يكرهون أنفسهم أو يشعرون بتهديد من أصحاب البشرة السمراء لدرجة أنهم يوجهون الانتقادات، ويحاولون فصل مصر عن بقية القارة الافريقية”.

واستهجنت انتقاد البعض لتجسيدها دور كليوبترا ببشرة سوداء لكونها فقط بيضاء في شكلها الأصلي.

وأكد وزير الآثار المصري الأسبق زاهي حواس في تصريحات، أن الوثائقي تشوبه العديد من المغالطات وهدفه تزوير التاريخ وسرقة الحضارة المصرية.

وأشار إلى أن الملكة كليوبترا كانت يونانية ولم تكن سمراء البشرة إطلاقاً. وشدد على خطورة الأمر لأنه يعكس مشروعاً من قبل حركة الأفروسنتريك يهدف لتزوير الحضارة المصرية والقول إنها أفريقية.

يشار إلى الملكة كليوبترا من أصول مقدونية حكمت جمهورية مصر العربية 300 عاماً برفقة الملك بطليموس الأول.

اقرأ أيضاً: موكب صوفي دوقة إدنبرة يتسبب بغيبوبة لمسنة

Exit mobile version