هواتف ذكية

أخطاء تتسبب في إبطاء الهواتف الذكية.. هذه طرق إصلاحها

وكالات- مصدر الإخبارية

يمارس كثيرون أخطاء تتسبب في إبطاء الهواتف الذكية دون إدراكهم للأمر، لذا يوضح خبير إصلاح تقني متخصص في تجديد الهواتف القديمة أبرز هذه الأخطاء وطرق إصلاحها.

بحسب الخبير كيوين شارون، مدير عمليات التجديد الرئيسي في BackMarket.com، تعمل كثير من التطبيقات “خلسة” في الخلفية، ما قد يؤدي إلى إبطاء جهازك.

ويقول الخبير: “لحسن الحظ، في كل من نظامي iOS و”أندرويد”، من السهل إيقاف تشغيل التطبيقات التي تستهلك الكثير من البطارية وتحسين جهازك باستخدام بعض التعديلات البسيطة على الإعدادات”.

ويلفت إلى أن التطبيقات يمكن أن تعمل أيضا “في الخلفية”، ما يستهلك ذاكرة الوصول العشوائي ووحدة المعالجة المركزية في هاتفك – ويبطئ الجهاز بأكمله.

ويردف: “يمكن لمستخدمي “آيفون” و”أندرويد” ضبط إعداداتهم للتحكم تلقائيا وإيقاف تشغيل التطبيقات في الخلفية، فبالنسبة لمستخدمي آبل، انتقل إلى الإعدادات> عام> تحديث تطبيق الخلفية وحدد Wi-Fi والبيانات الخلوية لإيقاف تحديث تطبيق الخلفية تماماً”.

ويوضح بالنسبة لمستخدمي “أندرويد”، أنه لمعرفة التطبيقات التي تعمل في الخلفية، انتقل إلى “الإعدادات> خيارات المطور> الخدمات قيد التشغيل، ويمكنك بعد ذلك إغلاق هذه التطبيقات بالانتقال إلى الإعدادات> التطبيقات، وحدد التطبيق الذي تريد إيقافه، ثم اضغط على فرض الإيقاف.

ويضيف أنك ستحتاج إلى تمكين خيارات المطور أولا – ابحث عن “المطور” في قائمة الإعدادات، ثم قم بتمكينه.

في الوقت نفسه يحذر من سبب آخر لتشغيل الهاتف ببطء وهو عندما تكون مساحة تخزين الهاتف ممتلئة تقريبا، وهذا يعني أن الهاتف به ذاكرة أقل، ما قد يؤدي إلى إبطاء الأمور.

ويشرح بالقول: “تحتاج الهواتف إلى ما يقرب من 10% من مساحة التخزين المتاحة لتخزين ذاكرة التخزين المؤقت والملفات المؤقتة، والتي تمكن التطبيقات من العمل بسلاسة على جهازك، وجود مساحة تخزين متاحة يعني أيضا أنه يمكنك تحديث برامج الهاتف باستمرار”.

كما ينصح لتنظيف المساحة بحذف التطبيقات القديمة، خاصة الألعاب التي تستخدم مساحة كبيرة، وحذف مقاطع الفيديو أو نقلها إلى التخزين السحابي، مضيفاً: “لمسح أكثر شمولا، قم أولا بعمل نسخة احتياطية لهاتفك، بعد ذلك، قم باستعادة الجهاز إلى إعداداته الافتراضية، وأخيرا قم باستعادة النسخة الاحتياطية، وسيؤدي هذا إلى مسح ذاكرة التخزين المؤقت ومسح التخزين “الآخر” في هاتفك، وبدلا من ذلك، يمكنك إلغاء تثبيت التطبيقات الفردية ثم إعادة تثبيتها.

كما تعد مشكلات البطارية هي سبب شائع آخر لإبطاء الهواتف الذكية، وحتى البطاريات الأحدث يمكن أن تتعطل، خاصة إذا تم استخدامها بكثافة، وقد لا تُظهر الشاشة على هاتفك دائما الواقع داخل البطارية، وفق الخبير.

ويبين أنه يجب أن تحافظ بطارية آبل النموذجية على ما يصل إلى 80% من سعتها الأصلية، ومع تقدم عمر البطارية، قد تنخفض هذه النسبة، ما يؤدي إلى عدم قدرة البطارية على الاحتفاظ بالشحن.

ويتابع: ضمن “صحة البطارية”، يمكنك أيضا التحقق من قدرة الأداء القصوى، وسيوضح لك هذا ما إذا كانت البطارية تعمل كالمعتاد أو إذا تدهورت صحة البطارية. وإذا كانت بطاريتك لا تعمل بشكل صحيح، ففكر في استبدالها”.

في حين سيحتاج مستخدمو “أندرويد” إلى تنزيل تطبيق، كما ينصح شارون – ولكن إذا كان لديهم بطارية سيئة الأداء، فإن الأمر يستحق استبدالها.

اقرأ أيضاً: شركة أبل تسجل إيرادات بقرابة 95 مليار دولار بالربع الأول 2023

Exit mobile version