فيروس كورونا وجيش الاحتلال

فيروس كورونا يخضع 10 آلاف عسكري إسرائيلي للحجر الصحي والسلطات تغلق أحياء في القدس

الأراضي المحتلةمصدر الإخبارية 

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، أنه تم اخضاع 10 آلاف عسكري للحجر الصحي، وأن 350 جنديا تأكدت إصابتهم بـ فيروس كورونا المستجد.

ونقل موقع (روسيا اليوم) عن مصادر عسكرية، قولها: إن معظم الجنود المعزولين يواصلون القيام بواجباتهم تحت إشراف طبي صارم وفي مواقع آمنة.

وأشارت المصادر العسكرية إلى أن الأرقام لا تزال مقلقة، ما دفع قادة جيش الاحتلال لاستدعاء 2000 جندي احتياطي بحلول نهاية تموز/ يوليو الجاري.

وفي سياق متصل، أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عدة أحياء في مدينة القدس لمدة سبعة أيام، بدءًا من ظهر اليوم، بعد أن صنفت هذه الأحياء بؤرا لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة (يديعوت أحرنوت) فإنه سيتم في هذه المناطق تقييد الدخول إليها والخروج منها، وتقييد النشاطات والحركة التجارية فيها.

وأوضحت الصحيفة، أن هذا الإجراء جاء بعد اجتماع وزاري لحكومة الاحتلال الإسرائيلية، حيث أقرت عدة أحياء في القدس وبيت شيمش والرملة واللد شمال غربي القدس، وأحياء أخرى واعتبرتها مناطق مقيدة لمدة أسبوع، وذلك بسبب تفشي فيروس (كورونا) فيها.

ودخل رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أمس الخميس، مرة أخرى إلى الحجر الصحي، وذلك بعدما اتضح أن مكث خلال الأسبوع الحالي في مكان تواجد فيه عسكري إسرائيلي وتبين اليوم أنه مصاب بفيروس كورونا.

وبموجب تعليمات وزارة الصحة، فإن ضباطا آخرين تواجدوا في المكان نفسه سيدخلون إلى حجر صحي. وقال المتحدث باسم الجيش إنه لا تظهر أعراض كورونا على كوخافي، وسيتم إجراء فحوصات له قريبا، وأن جدول عمله سيبقى كما هو بقدر الإمكان.

وهذه المرة الثانية التي يدخل فيها كوخافي إلى حجر صحي، والمرة السابقة كانت قبل حوالي أربعة أشهر، بعدما شارك في مداولات مع ضابط في قوات الاحتياط وأصيب الأخير بكورونا. وفي حينه، دخل إلى الحجر الصحي كل من قائد الجبهة الداخلية، تمير يدعي، ورئيس شعبة العمليات، أهارون حليفا، وقائد المنطقة الجنوبية للجيش، هرتسي هليفي، الذين شاركوا في المداولات.

وسُجل مؤخرًا ارتفاع حاد في عدد المصابين بفيروس (كورونا المستجد (كوفيد 19) في المناطق الواقعة شرقي القدس.

يذكر أن وزارة الصحة الإسرائيلية، قد أعلنت أمس الخميس، تسجيل 4 وفيات و1650 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد19) في الساعات الـ24 الأخيرة، ليرتفع عدد الوفيات إلى 348 وفاة، وعدد المصابين إلى 34825 مصابا.

ووصفت الحالة الصحية لـ 122 مصابا بالخطيرة، منهم 39 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 16025 حالة، في حين ارتفع عدد المتعافين إلى 18452 بعد تسجيل 137 حالة تعاف جديدة، وفقا للمعطيات الصادرة عن “الصحة الإسرائيلية”.

وأظهرت إحصائية رسمية إجراء أكثر من مليون و192 ألف فحص لتشخيص الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19.