جرافة جنين

قوات الاحتلال تستولي على جرافة وتعتقل سائقها جنوب غربي جنين

جنين – مصدر الإخبارية

استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، على جرافة واعتقلت سائقها جنوب غربي مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال منعت مواطنين من بلدة يعبد من شق طريق، واستولت على جرافة واعتقلت سائقها، واقتادته إلى جهة مجهولة للتحقيق معه.

وذكر المواطن عرفات أبو بكر، أن قوات الاحتلال استولت على جرافة واعتقلت سائقها محمد صالح شناعة، أثناء عمله في أرضه الزراعية بهدف فتح طريق قُرب الشارع الرئيسي بمدينة جنين.

ومنعت سلطات الاحتلال قبل أيام بلدية يعبد من شق طريق زراعية واستولت على جرافة واحتجزت سائقها في “حي امريحة”، ضمن محاولات التضييق على المواطنين بشتى الطُرق في المنطقة الواقعة شمال غربي بلدة يعبد.

ويشتكي المواطنون في مدينة جنين، من قسوة الإجراءات الإسرائيلية العنصرية بحق أهالي المدينة، في ظل حالة الاحتقان التي تشهدها المدينة.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، وقيامهم بحملة اعتقالات متكررة، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا فاضحًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

أقرأ أيضًا: الاحتلال ينصب حاجزًا عسكريًا جنوب جنين

Exit mobile version