الاحتلال ينصب حاجزًا عسكريًا جنوب جنين

الاحتلال ينصب حاجزًا عسكريًا جنوب جنين

جنين – مصدر الإخبارية

نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، حاجزًا عسكريًا على الشارع الرئيسي الرابط بين بلدتي قباطية والزبابدة جنوب جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أعاقت تحركات المواطنين بعد نصب حاجز عسكري جنوب جنين بالضفة الغربية.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن قوات الاحتلال أوقفت مركبات المواطنين وفتشتها ودققت في بطاقات راكبيها، ما تسبب بأزمة مرورية في المكان.

كما كثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري، وسيّرت آلياتها في محيط قرى وبلدات جنوب جنين، ضمن سياسة التضييق على المواطنين وعرقلة حياتهم اليومية.

وشهدت الأيام الأولى من العام الجاري 2023 ارتفاعاً في انتهاكات قوات الاحتلال بحق المواطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وقطاع غزة.

وظهر في مدن الضفة الغربية خلال شهور 2022 تشكيلات عسكرية مختلفة تصدرت المواجهة مع قوات الاحتلال، وكان من أبرزها مجموعة عرين الأسود.

وتُعد انتهاكات الاحتلال المتصاعدة شكلاً من أشكال التعدي الواضح على القانون الدولي، وتعتبر خرقاً لكل الاتفاقات الدولية التي تتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وسبق أن دانت دولاً ومؤسسات دولية متعددة انتهاكات الاحتلال، كما صدرت تقارير متعددة تحذر من استمرارها دون وجود استجابة من قوات الاحتلال التي تواصل التغول على الدم الفلسطيني.

ومراراً وتكراراً طالبت السلطة والفصائل الفلسطينية دول العالم بالتدخل من أجل لجم اعتداءات الاحتلال بحق الفلسطينيين دون تحرك فعلي بهذا الخصوص على الأرض حتى الآن.

وتصاعدت الجرائم الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا في ظل تهديدات حكومة بنيامين نتنياهو المتطرفة بحق المواطنين والمقدسات والأسرى في سجون الاحتلال.

أقرأ أيضًا: الاحتلال يحتجز مواطنين بالخليل وينصب حاجزًا عسكريًا في جنين

Exit mobile version