تطبيق تروث سوشل-جوجل

لحماية بيانات المستخدمين.. جوجل تطلق أول إصدار تجريبي لأندرويد

وكالات-مصدر الإخبارية

أطلقت شركة جوجل عملاقة التقنية في العالم، اليوم الثلاثاء، إصدار تجريبي من ميزة (صندوق حماية الخصوصية) Privacy Sandbox لعدد من مستخدمي نظام التشغيل أندرويد، وذلك في إطار مساعيها لحماية بيانات المستخدمين من المعلنين.

وفي مثل هذا الوقت من العام الماضي 2022 كشفت جوجل أنها تعمل على مبادرة متعددة السنوات لتحسين الخصوصية وإعادة نمذجة تتبع الإعلانات في هواتف أندرويد، وذلك في مسعى منها لجعل المنصة متوافقة مع ميزة (شفافية تتبع التطبيقات) App Tracking Transparency في نظام (آي أو إس) من شركة آبل.

وبعد إطلاق نسخة معاينة مبكرة للمطورين في شهر نيسان(أبريل) الماضي، قالت جوجل في منشور لها اليوم:” إن النسخة التجريبية العامة من ميزة Privacy Sandbox على أندرويد ستُطلق اعتبارًا من الغد لعدد محدود من أجهزة أندرويد 13، مما يسمح للمستخدمين والمطورين باختبار التقنية الجديدة فعليًا”.

وأضافت الشركة أن الوصول إلى النسخة التجريبية العامة سيتوسع مع مرور الوقت، وستتلقى الأجهزة المُختارة للمشاركة في الاختبار إشعارًا يُعلم المستخدمين بأهليتهم.

يُذكر أن Privacy Sandbox على أندرويد هي مجموعة من الأدوات التي تهدف إلى إنشاء معيار جديد لكيفية وصول المعلنين ومواقع الويب إلى معلومات المستهلكين دون انتهاك خصوصية المستخدمين.

وتخصص أجهزة أندرويد حاليًا مُعرفًا قابلًا لإعادة التعيين لكل مستخدم تحت اسم (مُعرِّف أندرويد لإعلان) Android Advertising ID، وهو يُستخدم لتتبع سلوك المستخدمين وبناء ملف إعلاني شخصي يمكن لمطوري التطبيقات استخدامه.

وتهدف ميزة Privacy Sandbox حسب الشركة إلى استبدال واجهات برمجة التطبيقات التي تحافظ على الخصوصية بمعرفات الإعلانات، وهو ما تدّعي جوجل أنه سيحد من مشاركة بيانات المستخدمين مع الأطراف الخارجية، ويزيل أدوات التعريف العابرة للتطبيقات، ويحافظ في الوقت نفسه على عرض الإعلانات المستهدفة.

اقرأ/ي أيضا: جوجل تكشف عن ميزات جديدة في تطبيق الترجمة الخاص بها

وقالت جوجل: «توفر Privacy Sandbox Beta واجهة جديدة لبرمجة التطبيقات صُممت مع جعل الأولوية للخصوصية، ولا تستخدم أدوات التعريف التي تتبع نشاطك عبر التطبيقات ومواقع الويب». وأضافت: «يمكن للتطبيقات التي تختار الاشتراك في النسخة التجريبية استخدام واجهات برمجة التطبيقات هذه لتعرض لك الإعلانات ذات الصلة وتقيس فعاليتها».

يُذكر أن ميزة Privacy Sandbox على أندرويد تتشابه في بعض الأشياء مع مشروع Privacy Sandbox على الويب، الذي يهدف إلى التخلص التدريجي من ملفات تعريف الارتباط من الأطراف الخارجية في متصفح كروم اعتبارًا من عام 2024.

وتقول جوجل إن كلا المشروعين يشتركان في الرؤية ذاتها لتحسين خصوصية المستخدمين مع دعم قدرات الأعمال المهمة، ولكنها تستخدم تقنيات مميزة وسوف تُطوَّر على نحو مستقل.

ويمكن للمستخدمين المُختارين في المشاركة بالنسخة التجريبية إدارة الاهتمامات الشخصية التي يمكن للإعلانات أن تستهدفهم بها من خلال التوجه إلى قسم Privacy Sandbox في إعدادات أندرويد.

 

Exit mobile version