عرين الأسود

عرين الأسود تعلن خوضها اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال في نابلس

نابلس- مصدر الإخبارية

أعلنت مجموعة عرين الأسود المسلحة أن عناصرها في نابلس يخوضون اشتباكات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة ليلة الإثنين.

وقالت عرين الأسود في بيان “أيها الشعب العظيم يا نبضنا وتاج رؤوسنا جند العرين الآن يخوضون معركة العز والكرامة معركة وصايا الشهداء معركة العزيزي والنابلسي والوديع”.

وأضاف البيان “جند العرين الآن نزلوا بساحتهم صفا صفا إنقضوا عليهم من كل مكان من البلدة من مخيم العين من رفيديا من بلاطة من جبل الشمالي من كل بقعة وليلهم لم ينتهي بعد وساء ليلهم وساء صباحهم”.

وتابع “الله أكبر والنصر للمجاهدين لقد ظنوا وخاب ظنهم إنظروا اليهم الآن في مواجه جند لا يعلمهم الا الله والله يحب جنوده وإنا بإذن منتصرون”.

وليلة الإثنين أفادت مصادر محلية باقتحام قوات الاحتلال مدينة نابلس.

ولفتت المصادر إلى أن قوات خاصة إسرائيلية اقتحمت مدينة نابلس وسمع أصوات إطلاق كثيف للرصاص وانفجارات بالمدينة.

وشهدت الأيام الأولى من العام الجاري ارتفاعاً في انتهاكات قوات الاحتلال بحق المواطنين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، لاسيما مدينتي نابلس وجنين اللتان تعرضتا لأكثر من حملة عسكرية خلال أيام السنة الماضية.

وظهر في مدن الضفة الغربية خلال شهور 2022 تشكيلات عسكرية مختلفة تصدرت المواجهة مع قوات الاحتلال، وكان من أبرزها مجموعة عرين الأسود التي اتخذت من البلدة القديمة في نابلس مقراً لها وكتيبة بلاطة ونابلس وجنين وغيرها.

وتُعد انتهاكات الاحتلال المتصاعدة شكلاً من أشكال التعدي الواضح على القانون الدولي، وتعتبر خرقاً لكل الاتفاقات الدولية التي تتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وسبق أن دانت دولاً ومؤسسات دولية متعددة انتهاكات الاحتلال، كما صدرت تقارير متعددة تحذر من استمرارها دون وجود استجابة من قوات الاحتلال التي تواصل التغول على الدم الفلسطيني.

ومراراً وتكراراً طالبت السلطة والفصائل الفلسطينيتين دول العالم بالتدخل من أجل لجم اعتداءات الاحتلال بحق الفلسطينيين دون تحرك فعلي بهذا الخصوص على الأرض حتى الآن.

Exit mobile version