مصدر الإخبارية
تابعونا على

صور | تشييع جثمان الشهيد الغلبان وسط إجراءات وقائية في خانيونس

الشهيد الغلبان
قطاع غزة - مصدر الإخبارية

شيع عدد “محدود” من عائلة الشهيد رامي سعد الغلبان، مساء اليوم الثلاثاء، جثمانه إلى مثواه الأخير وسط إجراءات احترازية مشددة، في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وكانت مصادر طبية قد أعلنت، اليوم الثلاثاء، استشهاد مواطن متأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال خلال مشاركته في مسيرات العودة، شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة.

وقالت المصادر أن المواطن رامي سعد الغلبان استشهد متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال خلال مسيرات العودة قبل أشهر.

من جانبها، نعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة في غزة، اليوم الثلاثاء، الشهيد رامي سعد الغلبان، الذي ارتقى متأثرًا بجراح أصيب بها خلال مشاركته بمسيرات العودة شرقي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة قبل نحو عامين.

وقالت الهيئة في بيان لها وصل مصدر الإخبارية نسخة عنه، “إن مسيرة التضحية والجهاد والمقاومة والنضال الفلسطيني تتواصل في مواجهة مشاريع تصفية القضية وتتعاظم تضحيات شعبنا الأبي المقاوم في مواجهة هذه المشاريع التصفوية البائسة ويبرهن شعبنا بدمائه وباستمرار كفاحه على صوابية ومشروعية نضاله في مجابهة هذه المؤامرات حتى إسقاطها والانتصار لأهدافه وحقوقه ووصايا شهدائه الأبطال”.

وأضافت “بكل معاني الوفاء لدماء الشهداء وبكل إباء ننعى الشهيد الغلبان (43 عامًا) من محافظة خان يونس الذي استشهد صباح اليوم متأثرًا بجراحه التي أصيب بها خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة بتاريخ 2018/8/3م برصاص الاحتلال في ساقه اليمنى”.

ووجهت الهيئة في ختام بيانها التحية لأرواح الشهداء ولروح الشهيدة المسعفة رزان النجار التي وافق أمس الإثنين الذكرى الثانية لاستشهادها.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version