خطوات لعلاج الموظف المتذمر

إحداها الراحة.. 3 خطوات تغير الوضع للموظف المتذمر

وكالات – مصدر الإخبارية

يشعر الكثيرون من الرتابة في أعمالهم بفترة من الفترة، وبالتالي التذمر الذي سيؤثر على قرار الموظف المتذمر في العطاء أو البقاء.

وبحسب موقع “لايف هاكر”، فإن بعض الأشخاص يشعرون أنهم عالقون في وظائفهم، لأنهم لا يحققون ما يصبون إليه مهنياً.

ووأوضح الموقع بأن بعض الأشخاص قد يترددون في الاستقالة، لأن العمل يعني استقرار العائلة بالنسبة إليهم، فالشخص المتزوج لن يترك وظيفته ويذهب إلى المجهول، في حين أن وظيفته الحالية توفر تأميناً لزوجته وأبنائه على سبيل المثال.

لذا، ينصح الخبراء الموظف باتباع ثلاث نصائح في حال كان غير قادر على اتخاذ قرار المغادرة:

1. نصف الكأس الممتلئ، حيث عليه أن يتساءل حول البديل الممكن، وماذا سيحصل لو أنه تخلى عن وظيفته في لحظة غضب، فهل سيكون الوضع أفضل أم أنه سيزداد سوءاً.

وينصح الخبراء بكتابة النقاط الإيجابية للوظيفة التي سئم منها، وربما يجد أنها تقدم له الشيء الكثير لكنه لا يشعر بذلك.

2. أخذ قسط من الراحة، ربما يكون الأمر مرتبطاً بالتعب أو الإجهاد، وبالتالي فإن الموظف قد يشعر بتغيير ملحوظ في حال أحدث تغييراً على مستوى بعض العادات اليومية أو طريقة العمل.

ويمكن للموظف المستاء أن يخرج من مكتبه ويتمشى لعشر دقائق بعد عمله عدة ساعات، وعندئذ سيشعر أنه التقط الأنفاس وبات مزوداً بطاقة للعمل مجدداً، إضافة إلى أنها ستعود بالنفع على صحته.

3. الاستعداد للمحطة المقبلة، حيث ينبغي على الشخص أن يكون جاهزاً للمحطة المقبلة، ليكون قادراً بالفعل على تحسين ظروفه، لأن الآفاق الجديدة تحتاج إلى مهارات وقدرات مهمة، وبالتالي مواكبة ما هو جديد في مجال عمله ولا يبدي استياءً فقط.

اقرأ أيضاً:
خاصة للنساء.. دراسة تؤكد: العمل عن بعد يحسّن حياة الموظفين ويزيد الإنتاجية

Exit mobile version