إصابتان في جنين- مخيم العروب

الصحة: إصابتان برصاص الاحتلال في مخيم جنين

جنين – مصدر الإخبارية

قالت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الاثنين، إن “طواقمها الطبية تعاملت مع إصابتين برصاص الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت في جنين بالضفة الغربية المحتلة”.

وأضافت “الصحة” أن “الشابين أُصيبا بجروح طفيفة في الكتف والقدم، ووصلا إلى مستشفى ابن سينا التخصصي بمدينة جنين لتلقي العلاج ومتابعة حالتهما الصحية”.

وأكدت “الصحة” وصول إصابة خطيرة لشاب في منطقة “البطن” وتم إدخاله إلى غرفة العمليات ويجري التعامل معه من قبل الطواقم الطبية”.

فيما استقبل مستشفى جنين الحكومي، إصابة متوسطة بالرصاص الحي في الصدر، وإصابة ثانية طفيفة، ويجري التعامل معهما لضمان استقرار حالتهما الصحية.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال شابًا، بعد اقتحام المدينة، ودهم منازل المواطنين، بالتزامن مع اندلاع اشتباكات مسلحة بين مقاومين والوحدات الإسرائيلية الخاصة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم ونشرت قناصتها على أسطح المنازل، وحاصرت منزل الشاب راتب البالي في منطقة الهدف، قبل اعتقاله.

وأوضح شهود العيان، أن قوات الاحتلال نادت بمكبرات الصوت على المطارد “البالي” لتسليم نفسه وهددته بهدم المنزل فوق رأسه وعائلته.

وفي أعقاب التهديدات، أطلقت قوات الاحتلال صواريخ “الأنيرجا” تجاه المنزل المُحاصر في مخيم جنين، ما دفع بالمطارد “راتب” إلى تسليم نفسه حفاظًا على سلامته وسلامة عائلته.

وأشار شهود العيان، إلى أن قوات الاحتلال استهدفت مركبة للإسعاف، ومنعت الصحفيين من الاقتراب من تلك المنطقة.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، وقيامهم بحملة اعتقالات متكررة، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

أقرأ أيضًا: الاحتلال يحاصر منزلاً في جنين وسط اشتباكات عنيفة

Exit mobile version