القيادي محمد دحلان

دحلان يدعو لاستنهاض جيل جديد من حركة فتح يكون قادرا على تحمل المسؤوليات

أبو ظبي- مصدر الإخبارية

دعا قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح محمد دحلان لاستنهاض جيل جديد من الحركة يكون قادراً على تحمل مسؤوليات جسام والقفز إلى الأمام من خلال إطلاق مشروع كفاحي.

جاء ذلك في تصريح صحفي صدر عن دحلان بمناسبة الذكرى الـ18 لاستشهاد ياسر عرفات.

وقال دحلان “تمر علينا الذكرى الثامنة عشر لرحيل الشهيد القائد ياسر عرفات، بينما يستمر الإحجام رسمياً عن تحميل المؤسسة السياسية والأمنية الإسرائيلية مسؤولية اغتيال الزعيم الخالد ومازالت لجنة التحقيق لم تفصح عن نتائجها الرسمية بعد”.

وتابع “تحل علينا الذكرى المؤلمة وقضيتنا الوطنية تمر بمرحلةٍ حرجةٍ هي الأصعب في تاريخنا النضالي، وفي ذات الوقت لا تزال حركة فتح، بوصفها قائد الحركة الوطنية تعاني من عوامل الضعف والتشتت، بما انعكس سلباً على قضيتنا الوطنية”.

وأضاف دحلان “حان الوقت أنْ ينهض من حركة فتح جيلٌ جديد، تقع على عاتقه مسؤوليات جسام، تتطلب منه القفز إلى الأمام، من خلال إطلاق مشروعٍ كفاحيٍ كبير”.

وشرح دحلان “عليه أولاً أن يحمل إرث الحركة، ويلملم شتاتها، ويعيد بناءها، ويصوب مسارها”.

وأكمل “عليه أن ينتقل ثانياً لجمع شمل الحركة الوطنية الفلسطينية بمفهومها الواسع، وتقويتها وتعزيزها، وصهرها في بوتقة مشروعٍ واحد، لتكون قادرة على مجابهة التحديات والمخاطر”.

وجدد القائد دحلان المطالبة بضرورة الكشف عن قتلة الشهيد ياسر عرفات.

وقال “نجددُ تمسكَنا بالحركة، وعزمنا وإصرارانا على إعادة بنائها على أسسٍ جديدة، والانطلاق منها لتوحيد الحركة الوطنية الفلسطينية، وإعادة بناء المشروع الوطني الفلسطيني”.

وتحل يوم الجمعة القادم الموافق 11 تشرين الثاني (نوفمبر) الذكرى الـ18 لرحيل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

يشار إلى أن المدن الفلسطينية والشتات شهدت خلال الأيام الماضية، إطلاق عدد من الفعاليات إحياءً لذكرى استشهاد “أبو عمار”.

ويتوقع أن تستمر الفعاليات لعدة أيام قادمة، بمشاركة الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة والشتات.

ومن بين الفعاليات الأخرى التي أطلقها الفلسطينيون لإحياء ذكرى أبو عمار، وقفة لـ “إيقاذ الشموع” من قبل الأشبال والزهرات أمام منزل الرئيس عرفات ومسير كشفي ينطلق من ساحة السرايا بمدينة غزة وينتهي بوقفه تأبينية.

كما سيشارك أبناء الشعب الفلسطيني في حملة الكترونية وإعلامية على منصات التواصل لإحياء ذكرى استشهاد “ياسر عرفات”.

Exit mobile version