وقفة رام الله

للمطالبة بإنقاذ حياة أبنائهم.. وقفة لأهالي المعتقلين السياسيين برام الله

رام الله-مصدر الإخبارية

نفذ أهالي المعتقلين السياسيين مساء اليوم السبت، وقفة على دوار المنارة وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، للمطالبة بإنقاذ حياة أبنائهم، المضربين عن الطعام منذ 43 يوما.

وشارك في الوقفة محررون وأكاديميون وقيادات في حركة المقاومة الإسلامية حماس، الذين طالبوا بإنقاذ حياة المعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية، المضربين عن الطعام، احتجاجا على اعتقالهم منذ 5 أشهر على خلفية ما تعرف بقضية انفجار “منجرة بيتونيا”.

والمعتقلون الخمسة هم أحمد هريش وجهاد وهدان وخالد نوابيت وقسام حمايل ومنذر رحيب، وجميعهم أسرى محررون.

واستنكر المشاركون بسياسة الباب الدوار والاعتقال لدى الاحتلال الإسرائيلي بعد الإفراج من سجون الأجهزة الأمنية، واستنكروا اعتقال المقاومين وحماية المتعاونين مع الاحتلال.

وأكد القيادي في حماس حسين أبو كويك أن وجود المعتقلين عند السلطة على خلفية سياسية وبإضراب عن الطعام لعشرات الأيام هو قمة الظلم.

اقرأ/ي أيضا: حماس: نرفض منع السلطة عقد المؤتمر الشعبي واعتقال أعضائه

وذكر أبو كويك أنه تم الاتفاق خلال اجتماع الفصائل في الجزائر على بعض النقاط لترتيب الوضع الداخلي وإنهاء الانقسام، دون التطرق للإفراج عن المعتقلين السياسيين، مطالبا الرئيس محمود عباس بالتعامل بصدق وجدية مع مخرجات اجتماع الجزائر، والرهان على الوحدة الوطنية والشعب الفلسطيني في ظل صعود اليمين الإسرائيلي الذي لا يعترف بالحقوق، ويريد أن يبقي الشعب أجيرًا لديه.

 

Exit mobile version