مجلس نقابة الأطباء

أمان يُطالب بإلغاء قرار حلّ مجلس نقابة الأطباء المُنتخب ديمقراطياً

غزة – مصدر الإخبارية

طالب ائتلاف أمان للنزاهة والشفافية، اليوم الخميس، الجهات المعنية بإلغاء القرار بقانون الخاص بحلّ مجلس نقابة الأطباء المُنتخبة ديمقراطياً.

وقال الائتلاف، إنه “تابع باهتمامٍ بالغ القرار بقانون حول “إنشاء نقابة الأطباء الفلسطينيين” الذي أصدره الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتاريخ 20/10/2022، والذي جرى بموجبه تحويل صلاحيات مجلس نقابة الأطباء المنتخب لمجلس أطباء معين من قبل الرئيس، لخطورة ما يحتويه من اعتداء على قانونية ودستورية العمل النقابي وسيادة القانون الأساسي الناظم لتأسيس دولة ديمقراطية تحترم الحقوق والعمل النقابي في فلسطين”.

وأشار إلى أن المرسوم الرئاسي الصادر بالخصوص يُمثّل مخالفةً للمبادئ الواردة في القانون الفلسطيني المُؤكدة على حرية التنظيم والعمل النقابي.

ورأى الائتلاف في بيانٍ صحفي، أن التسرع في إصدار هكذا تشريع، يُلحق ضرراً ويُشكّل تعدياً على حق الهيئات العامة في انتخاب ممثليها، كما يؤكد أن عملية تعيين مجلس أطباء غير منتخب ديمقراطيا يعزز من سيطرة السلطة التنفيذية وزيادة تحكمها وهيمنتها على العمل النقابي دون مراعاة المصلحة العامة، مما سيساهم في إضعاف النزاهة السياسية، وتراجع  ثقة المواطنين بالدولة.

ودعا الرئاسة الفلسطينية إلى إلغاء القرار بقانون بشكل فوري، ويشدد على ضرورة الحوار والشراكة بين الأطراف المعنية من أجل فلسطنة النقابات وتعزيز الحوكمة في إدارتها، كما ويؤكد ائتلاف أمان على أهمية اجراء الانتخابات العامة لاختيار مجلس تشريعي، يكون مسؤولاً عن إعداد وإقرار التشريعات اللازمة.

أقرأ أيضًا: نقيب الأطباء ردا على المرسوم الرئاسي: قرارٌ باطل يُراد به باطل.. ولن يمر

 

Exit mobile version