جامعة بيرزيت تتصدر الجامعات العربية والمحلية في معيار جودة التعليم

رام الله - مصدر الإخبارية 

تصدرت جامعة بيرزيت ،الجامعات العربية و المحلية ، في معيار جودة التعليم ،ضمن تصنيف (THE- Impact Ranking 2020) الذي يصدر عن مجلة التايمز البريطانية، والذي يستند إلى أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

حيث احتلت الجامعة المرتبة الأولى عربياً والأولى محلياً ،في معيار جودة التعليم ،من بين 75 جامعة عربية دخلت قائمة التصنيف، وصنفت في المرتبة الـ18 عالمياً في هذا المعيار.

وحصلت الجامعة على المركز الأول محلياً والأول عربياً مع 3 جامعات عربية أخرى في تصنيف THE- Impact Ranking 2020 العام والشامل، وكان تصنيفها مع الجامعات العربية الثلاث في الفئة 101-200 عالمياً.

وتميزت جامعة بيرزيت في الهدف الرابع من الأهداف التي يعتمد عليها التصنيف والمتعلق بجودة التعليم Quality Education))، في ثلاثة أهداف ومحاور أخرى، هي، الهدف الخامس المتعلق بالمساواة بين الجنسين (Gender Equality)، والهدف السادس عشر المتعلق بالسلام والعدل والمؤسسات القوية (Peace, Justice and Strong Institutions)، والهدف السابع عشر المتعلق بعقد الشراكات لتحقيق الأهداف (Partnership for the Goals).

ويهدف المحور الرابع المتعلق بجودة التعليم (Quality Education) إلى ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع.  ويعتمد التصنيف في هذا الهدف على عدد من المعايير والمؤشرات منها: الأنشطة التعليمية خارج الحرم الجامعي والأنشطة التي تهدف إلى خدمة المجتمع، ومؤشرات تتعلق بجودة التعليم المرتبطة بعدد ونسبة الطلبة الملتحقين، وعدد ونسبة الطلبة الخريجين. وكذلك عدد ونسبة الأبحاث والمنشورات العلمية المنشورة في المجلات المحكمة والعالمية، وعدد ونسبة الاقتباسات للأبحاث المنشورة.

يشار إلى أن التصنيف العام (THE- Impact Ranking 2020) ، يعتمد على تقييم الجامعات بناء على عدة معايير ومؤشرات تتعلق بأنشطة الجامعات وممارساتها المختلفة وقياس تأثيرها المستدام  بالاستناد إلى  أهداف الأمم المتحدة الــــ 17 للتنمية المستدامة، ومدى التزام الجامعات من خلال أنشطتها المختلفة المتعلقة بالتدريس، والبحث، وخدمة المجتمع بدعم أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة التي تعتبر خطة وإطار يسعى لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للجميع من خلال مواجهة التحديات العالمية.

ووفقا لموقع الجامعة ، فإن هذا الإنجاز الجديد لجامعة بيرزيت وللتعليم العالي في فلسطين وفي العالم العربي، ينسجم مع رسالة واستراتيجية الجامعة في دخول التصنيفات والاعتمادات الدولية المرموقة، حيث تربط الجامعة بين مخرجاتها بأشكالها المختلفة، واحتياجات المجتمع بأطيافه ومؤسساته، كضرورة لتحقيق التكامل، ضمن بنائها لشراكات محلية ودولية فاعلة تدعم مبادئ التبادل الفكري والانفتاح والتنوع والاختلاف.

يذكر أن هذا التصنيف، يصدر سنوياً عن مجلة التايمز التي تعد المجلة الرئيسية في المملكة المتحدة التي تقوم بتقديم أخبار حول التعليم العالي عالمياً، وإجراء التصنيفات العالمية، بالإضافة إلى اهتمامها بالقضايا المرتبطة بالتعليم العالي حول العالم، وتتخذ من لندن مقراً لها.

الجامعاتجامعة بيرزيتفلسطين