غسان نمر: لا إصابات جديدة بكورونا و250 عينة من الضفة وغزة سلبية

الصحة العالمية: رشّ المطهرات في الشوارع لا يقضي على كورونا

وكالات - مصدر الإخبارية

يواصل فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) انتشاره في العديد من دول العالم ، حيث أودى بحياة 313,266، شخص حتى اللحظة، وارتفع عدد الإصابات إلى 4,722,233، فيما تماثل للشفاء 1,813,014.

في هذا الصدد، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن رش المطهرات في الشوارع على غرار ما يحصل في بعض الدول، لا يقضي على فيروس كورونا المستجد وينطوي على مخاطر صحية.

وفي وثيقة حول تنظيف الأسطح وتعقيمها كجزء من مكافحة (كوفيد19)، قالت منظمة الصحة العالمية إن رشّ هذه المواد قد يكون غير فعال.

منظمة الصحة العالمية في تحذير جديد صادم بعد رفع العديد من الدول الأوروبية القيود وتخفيف اجراءات الحظر التي فرضت سابقا من أجل مواجهة فيروس كورونا ، قالت:”يجب على الدول الأوروبية أن تستعد لموجة ثانية قاتلة من الإصابات بفيروس كورونا، لأن الوباء لم ينته بعد”.

وحذر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة في أوروبا هانز كلوغ، البلدان التي بدأت في تخفيف قيود الإغلاق، قائلا إن الوقت الآن هو “وقت التحضير، وليس الاحتفال”، مشيرا إلى أن بدء انخفاض عدد حالات الإصابة في دول مثل المملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا، لا يعني أن الوباء يقترب من نهايته.

وأوضح أن بؤرة تفشي  كورونا أوروبيا تقع الآن في الشرق، مع ارتفاع عدد الحالات في روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا وكازاخستان.

وفي تصريحات سابقة، قال رئيس الطوارئ في منظمة الصحة العالمية إنه من المحتمل أن يستمر كورونا لفترة طويلة، محذرا أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة.

وأوضح د. مايكل رايان في مؤتمر صحفي:“هذا الفيروس ربما لا يختفي”، وقال إن عدد المصابين بكوفيد-19 حاليا منخفض نسبيا.

وأفاد رئيس الطوارئ في منظمة الصحة العالمية أنه دون لقاح، قد يستغرق الأمر سنوات ليطور الناس مستويات كافية من المناعة ضد الفيروس.

وأشار ريان إلى أن المخاطر المتعلقة بمرض كوفيد19، وهو المرض التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا، لا تزال كبيرة على “المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية”.

وتابع أنه مازال هناك أمل أيضا، مع تطوير المناعة، في تطوير لقاح فعال، لكن حتى ذلك الحين، سيتطلب إنتاج الجرعات وتوزيعها عالميا على الافراد المستعدين للتحصين “قدرا هائلا من العمل”.

Exit mobile version