موسم قطف الزيتون

لنضج الثمار.. وزارة الزراعة: من الضروري الالتزام بموعد قطف الزيتون

رام الله – مصدر الإخبارية

أكدت وزارة الزراعة الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، على ضرورة التزام المواطنين والمزارعين بالموعد المحدد لقطف الزيتون لضمان نضج الثمار، لما له من فوائد كبيرة من حيث كمية الزيت المنتج وجودته.

في ذات الشأن، أعلن وزير الزراعة رياض عطاري أن موسم قطف ثمار الزيتون لهذا العام سيبدأ اعتبارًا من الثالث عشر من شهر من أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، في جميع محافظات الوطن.

وأوضح أنه يجوز لمدراء مديريات الزراعة في المحافظات تأخير هذا الموعد حسب المصلحة العامة وخصوصية المنطقة.

من جهتها، أفادت وزارة الزراعة أنه “بالتزامن مع اقتراب الموعد المحدد لبدء الموسم، إن علامات نضج ثمار الزيتون تتمثل في تلون أكثر من 50% من الثمر، وسهولة فصل الثمر عن الأغصان، وسهولة فصل الثمرة عن عجمتها، وعند عصر ثمرة الزيتون يخرج منها سائل أغلبه زيت”.

وأشارت إلى أن عدم الالتزام بالموعد المحدد للقطف يسبب خسائر كبيرة منها :صعوبة في قطف الثمر وتكسير العديد من الفروع والأغصان أثناء عملية القطف، وخسارة المزارع أكثر من 30% من وزن ثمرة الزيتون وبذلك يخسر تقريبا 30% من زيته، وخسارة حوالي 40% من نسبة السيل إذا قورن الفرق في نسبة السيل بين أول الموسم وآخره، حيث يخسر المزارع بالمجمل أكثر من 60% من زيته.

وحول خسارة الزيت، قالت: “إن الزيت لا يكون ناضجا و”الكلوروفيل” يكون فيه مرتفعا، وهذا بدوره يعطي طعما ومذاقا شديد المرار، كما أن الزيت غير الناضج يكون سببا للتدهور السريع في جودة الزيت مع الزمن”.

واستدركت أنها “ستبدأ تشغيل معاصر الزيتون في كافة محافظات الوطن في التاسع من الشهر الجاري، بهدف عمل الصيانة اللازمة لها والتأكد من كفاءة عملها بعد أخذ الإذن الخاص بالتشغيل من مديريات الزراعة في المحافظات”

وحرصت وزارة الزراعة على ضرورة الالتزام بموعد قطف الزيتون المحدد من قبل الوزارة؛ وذلك تفاديًا للخسائر الكبيرة المترتبة على ذلك.

وأملت الوزارة أن يكون هذا الموسم خيرًا وبركة على كافة مزارعينا الصامدين في أراضيهم .

جدير بالذكر أن وزارة الزراعة سمحت بقطف الزيتون للكبيس اعتبارًا من الخامس عشر من شهر أيلول الماضي، على أن يتم أخذ إذن مسبق من مديرية الزراعة للكشف على الأرض قبل وبعد القطف.

فيما تم تأخير موعد قطف الزيتون للصنف النبالي المحسن والأصناف المروية إلى العاشر من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، للحصول على أفضل كمية وأجود نوعية من الزيت.

اقرأ/ي أيضًا: منعهم من قطف الزيتون.. الاحتلال يعتدي على أهالي وادي الربابة بالقدس

نُشرت بواسطة

sam

‏‏‏سامر الزعانين صحفي من غزة ، مهتم بالاعلام الرقمي، ومختص في تحسين محركات البحث والتسويق الرقمي

Exit mobile version