خمسة آلاف يوم في عالم البرزخ

الله خير حافظًا.. امضوا بقلم مصطفى الصواف

أقلام – مصدر الإخبارية

الله خير حافظًا امضوا، بقلم الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف، وفيما يلي نص المقال كاملًا كما وصل موقعنا:

يبدو أن قادة الاحتلال باتوا أكثر قلقًا من المقاومة ورجالها وتأثيرها على حالة الامن والاطمئنان التي تسود داخل الكيان الصهيوني، ويبدو أن حالة القلق وصلت إلى أعلى المستويات.

تهديدات كوخافي تدل بشكل واضح على حالة القلق والخوف وعدم القدرة على وضع حد لمقاومة الفلسطينيين في الضفة الغربية، والتي بدت المقاومة أكثر انتشارًا وتأثيرًا على الأرض، وهناك فشل من قبل أجهزة الأمن الصهيونية والأجهزة العسكرية رغم القتل والإرهاب والاعتقال وهدم البيوت، فنجد كوخافي يوجه تهديداته لقادة المقاومة في السرايا وكتائب شهداء الأقصى والقسام ويهدد بالقيام بعمليات الاغتيال باستخدام الطائرات المسيرة.

الله خير حافظًا امضوا

الاحتلال يُهدد قادة المقاومة وهو يعلم أن تهديداته لا قيمة لها على الأرض، حتى لو نفذ بعضها خاصة أن كوخافي من أنصار سياسة الاغتيال ولكنه يتناسى أن هذه السياسة لن توقف المقاومة، وأن استشهاد القادة يزيد المقاومة قوة وشدة ولن يؤثر على المقاومة اغتيال قادتها، خاصة أن هناك قادة من خلفهم لو حدث لأحدهم مكروه أو تم اغتيالهم كما يُهدد كوخافي .

المقاومة تدرك أن قادتها لا يُعيرون اهتمام لتهديدات كوخافي، كما المقاومين لا يُعيرون تهديدات كوخافي أيضا لأنهم يُدركون أن طريق الجهاد والمقاومة إما أن يكون نصرا أو شهادة وكلاهما من أحب ما يحب قادة المقاومة ورجالها.

تهديدات كوخافي هل هي دليل على إفلاس الاحتلال وقادته وهي تعطي مؤشرًا على الفشل الذي عليه قادة الاحتلال بعد أن أثبتت المقاومة القدرة على افتقاد الكيان أمنه.

وهنا نوجه نداء إلى المقاومين جندًا وقادة سيروا على طريق المواجهة ومقاومة المحتل فهي الطريق التي تؤدي إلى هزيمة المحتل.

أقرأ أيضًا: إلى متى؟ نريد موقفا وقولا.. بقلم/ مصطفى الصواف

Exit mobile version