مصدر الإخبارية
تابعونا على

الأوقاف بغزة توضح حقيقة فتح المساجد في العشر الأواخر من رمضان

وكيل الأوقاف في غزة يوجه رسالة هامة للأئمة والخطباء بشأن صلاة الجمعة و المساجد
غزة - مصدر الإخبارية

قال المتحدث باسم وزارة الأوقاف عادل الهور، : “إن قرار إغلاق المساجد خلال شهر رمضان مازال مستمراً ولم يطرأ عليه تغيير وتقييمه قائم بشكل دوري”.

وأوضح الهور مساء اليوم الثلاثاء، أن مايتم تداوله عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي عارٍ عن الصحة تماماً، فقرار إغلاق المساجد ليس له علاقة بالعشر الأواخر من رمضان أو غيرها من الأيام، مادامت العلة موجودة، ولم تتغير؛ وفقاً لوكالة الرأي.

وذكر الهور أن قرار الأوقاف، جاء التزامًا بالإجراءات الوقائية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد داخل قطاع غزة، حيث سيستمر اقتصار صلاة الجماعة على الإمام والمؤذن وآذان المسجد لإبقاء الشعيرة قائمة وفقاً لقرار الوزارة السابق.

وأضاف الهور “إن هناك حالة تقييمية مستمرة بهذا الخصوص وبالتواصل مع جهات الاختصاص ترتكز على الوقائع الميدانية في غزة، وفي حال كان هناك مستجدات سيتم الإعلان عنها للجمهور من كافة الوسائل والمصادر الرسمية من قبل الوزارة”.

وقال القدرة خلال حديث له في الإيجاز الصحفي لمركز الاعلام والمعلومات الحكومي لمواجهة فايروس كورونا الجديد: “إن وزارة الصحة تجري الترصد الحراري لكافة العائدين عبر معبر رفح البري للاطمئنان الاولي على سلامتهم، و أن فرق التثقيف الصحي بوزارة الصحة تعمل على توعية القادمين باجراءات السلامة والوقاية خلال استضافتهم في مراكز الحجر الصحي”.

و لفت الى أن وزارة الصحة وفرت طواقم طبية مختصة لفرز الحالات المرضية المتعددة فور وصولها لمعبر رفح لنقلها بسيارات اسعاف خاصة الى مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني ,والمراكز الصحية الاخرى.

و بحسب الناطق باسم الصحة، فإن الوزارة هيأت غرف حجر خاصة في المستشفيات الكبرى لاستقبال بعض الحالات التي تحتاج الى تدخلات طبية تخصصية من بين العائدين وفق اجراءات وقائية كاملة.

و أضاف: “لدى وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية سياسة واضحة لاستضافة العائدين مع الحفاظ على خصوصية الطالبات والسيدات والحالات الاجتماعية والمرضية المختلفة”.

و أشار القدرة في سياق حيثه الى أن مجمل حالات التعافي في قطاع غزة بلغت 14 حالة غادر منها 11 حالة وبقي 3 حالات متعافية في مركز الحجر الصحي بمعبر رفح.

و بين ان الطواقم الطبية المختصة تتابع اجراءاتها الطبية للحالات المتعافية من فيروس كورونا في قطاع غزة منزلياً أخداً بالأحوط وجميعهم بحالة صحية مطمئنة.

 


أقرأ أيضاً

Exit mobile version