موسكو

موسكو لن توقف حملتها العسكرية وعدم انضمام كييف للناتو غير كافٍ

موسكو_ مصدر الإخبارية

قال الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف إن” موسكو لن توقف حملتها العسكرية في أوكرانيا حتى لو تخلت كييف رسميا عن تطلعاتها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي”.

جاء ذلك خلال تصريحاته، في مقابلة مع قناة تلفزيون فرنسية، موضحاً أنّ روسيا مستعدة لإجراء محادثات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وفقا لشروط معينة.

وميدفيديف وهو حليف كبير للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويشغل حاليا منصب نائب رئيس مجلس الأمن الروسي.

ويرى الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف، أن عدم انضمام كييف للناتو غير كاف لوقف الحرب.

وأوضح ميدفيديف  أن تخلي أوكرانيا عن مشاركتها في حلف الناتو هو أمر حيوي الآن، لكنه بالفعل غير كاف من أجل إحلال السلام”.

الموقف الروسي من أوكرانيا، كان حتى قبل العمليات الروسية في أوكرانيا في شباط (فبراير) الماضي، حيث أوضحت موسكو أنها لن تقبل بعضوية أوكرانيا في حلف الناتو.

وأشار إلى أن روسيا ستواصل حملتها حتى تتحقق أهدافها، فيما يقول بوتين إنه يريد “القضاء على النازية” في أوكرانيا، وتقول كييف والغرب إن هذه ذريعة لا أساس لها لشن الحرب.

وبشأن تعليقاته عن الأسلحة الأمريكية التي تم تزويد أوكرانيا، قال ميدفيديف إن الأسلحة الأمريكية التي تم تزويد أوكرانيا بها بالفعل مثل قاذفات الصواريخ المتعددة هيمارس لم تشكل تهديدا حقيقيا بعد.

ولفت ميدفيديف، إلى أن ذلك قد يتغير، إذا أرسلت الولايات المتحدة أسلحة يمكنها إصابة أهداف على مسافات أبعد.

Exit mobile version