a4a image
جرائم الاحتلال - وحدة الساحات - الجهاد الإسلامي- سرايا القدس غلاف غزة-سرايا القدس

الجهاد لمصدر: المقاومة ستضاعف ردها على جرائم الاحتلال بحق الأطفال والمدنيين

صلاح أبو حنيدق- خاص مصدر الإخبارية:

أكدت حركة الجهاد الإسلامي مساء السبت أن المقاومة الفلسطينية ستضاعف من ردها الصاروخي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الأطفال والمواطنين الآمنين في منازلهم.

وحمل القيادي في الجهاد داوود شهاب في تصريح خاص لشبكة مصدر الإخبارية الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة عن استهداف الأطفال والآمنين في مخيم جباليا ومدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقال شهاب إن “جرائم الاحتلال في جباليا ورفح شاهدة على أن المستهدف من هذه الحرب هو الشعب الفلسطيني كله، وأن الاحتلال لا يفرق بين مدني وعسكري ولا بين صغير وكبير فالكل مستهدف”.

وأضاف شهاب أن “مباحثات التهدئة ليست واردة الآن، ومنذ الصباح تتلقى الجهاد الإسلامي اتصالات تشير بوضوح إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يستجدي الهدوء ما يكشف فشله وعدم قدرته على توفير الامن المفقود للمستوطنين الذي خرجوا من حظر التجوال ليدخلوا إلى الملاجئ”.

وأشار إلى أن “المعركة الحالية بدأتها إسرائيل لكنها لن تكون قادرة على إنهائها ولا التحكم في مسارها”.

وشدد على أن “الجهاد الإسلامي لن تنهي المعركة إلا بتثبيت قواعد الاشتباك ومعادلات الردع التي رسختها المقاومة في معاركها السابقة لاسيما في سيف القدس”.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب مجزرة في مخيم جباليا راح ضحيتها وفق الحصيلة الأولية ستة شهداء بينهم أربعة أطفال وعشرات الجرحى، تزامنت مع قصف أخر لمنزل في مدينة رفح دون سابق إنذار.

اقرأ أيضاً: بعدما وقعت في الفخ.. هكذا نهضت الجهاد سريعاً وتقود المعركة ضد الاحتلال؟

Exit mobile version