صفقة تبادل الأسرى

معاريف: تصريحات السنوار حول صفقة تبادل الأسرى تمنح فرصة للتقدم به

الأراضي المحتلةمصدر الإخبارية – السنوار وتصريحات صفقة التبادل

قالت مصادر سياسية وأمنية إسرائيلية إن تصريحات قائد حركة حماس في غزة يحيى السنوار حول مسألة التقدم في صفقة تبادل، قد تفتح نافذة فرص للتقدم بمسألة استعادة الأسرى من قطاع غزة.

ونقلت صحيفة “معاريف” العبرية عن المصادر قولها إن التصريحات جاءت في الأساس ردًا على تصريحات سابقة لوزير الجيش نفتالي بينيت التي قايض فيها إدخال المساعدات الطبية للقطاع بالتقدم في مسألة استعادة الأسرى الإسرائيليين قائلًا: نحن منفتحون على أفكار كثيرة”.

وبينت أن “وراء هذه الكلمة نقاشات عقدت مؤخرًا لدى المستوى السياسي– الأمني حول أفكار بخصوص التقدم في مفاوضات استعادة الأسرى”.

وأشارت “معاريف” إلى أن الفكرة المركزية تتمثل بمحاولة تحريك المفاوضات عبر رزمة مساعدات إنسانية وغيرها من بوادر حسن النية سعيًا للتقدم في هذا الملف.

ونقلت عن تلك المصادر قولها إنه بالإمكان محاولة السير قدمًا في خطوات على أمل شق الطريق بمسألة استعادة الأسرى ضمن نافذة الفرص الحالية التي ستبقى مفتوحة طالما لم ينتشر الفيروس في القطاع.

وقال السنوار في وقت سابق من مساء أمس الخميس، إن مشاورات صفقة الأسرى توقفت منذ بداية الأزمة السياسية داخل “إسرائيل”، مضيفاً: “أقول لأسرانا إننا لن ننساهم، وإن شاء الله يكون لهم فرج قريب”.

كما وجه رئيس حركة حماس في قطاع غزة، التحية للأسرى الفلسطينيين الثلاثة الذي تحرروا من سجون الاحتلال ويتواجدون في الحجر الطبي.

وهدد السنوار، بقطع النفس عن ستة ملايين إسرائيلي في حال منعت “إسرائيل” أجهزة التنفس عن غزة.

جاء ذلك رداً على تهديدات وزير الحرب بينت بمنع إدخال أدوية فيروس كورونا إلى غزة قبل إطلاق سراح اثنين من جنوده، قائلاً: “أقول لنفتالي بينيت إذا وجدنا أنّ مصابي “كورونا” في قطاع غزة لا يقدرون على التنفس سنقطع النفس عن 6 مليون إسرائيلي”.

Exit mobile version