a4a image
شيرين أبو عاقلة- العفو الدولية أبو عاقلة- رصاصة أبو عاقلة

موقع بريطاني: رصاصة أمريكية الصنع قتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة

وكالات- مصدر الإخبارية

قال محرر الشؤون الدولية في موقع “إندبندنت” البريطاني بورزو دراغاهي، إن “المسؤولين الأمريكيين يسيرون على قشور البيض في قضية اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة”، مضيفًا: “على الرغم من جنسيتها الأمريكية، فشل مكتب التحقيقات الفيدرالي في إجراء تحقيق خاص به، كما يحدث غالباً عندما يقتل أمريكيون في الخارج”.

وتابع دراغاهي في مقال بعنوان “صُنعت في أمريكا، أُطلقت في الضفة الغربية: الرصاصة التي قتلت الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة”، يقول: “مسؤولون أمريكيون يقولون إنهم ينتظرون نتيجة تحقيق إسرائيلي، فيما يزعم المسؤولون الإسرائيليون أن تحقيقهم لم يتمكن من تحديد ما إذا كانت قواتهم أو الفلسطينيون أطلقوا الرصاص الذي أدى إلى مقتل أبو عاقلة”.

ولفت إلى نشر قناة الجزيرة صورة الرصاصة الأمريكية الصنع التي قتلت أبو عاقلة الشهر الماضي، والتي كانت من عيار 5.56 ملم من بندقية “إم4” غالباً ما تستخدمها قوات الاحتلال.

وأردف: “غالباً ما توصف الرصاصة، بأنها طلقة ثاقبة لقدرتها على اختراق الدروع، حيث اخترقت الرصاص خوذة الصحفية واخترقت رأسها وارتدت على السطح الداخلي للخوذة، التي كانت تضعها”.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال ترفض “الكشف عن نتائج تحقيق داخلي في سلوكها خلال جنازة أبو عاقلة، عندما تم ضبط الشرطة بالكاميرا وهي تضرب المعزين وهم يحاولون حمل نعشها”.

وذكر أنه من المقرر أن يقوم الرئيس الأمريكي جو بايدن الشهر المقبل، بأول زيارة له إلى الشرق الأوسط منذ انتخابه عام 2020.

اقرأ/ي أيضًا: تحقيق للجزيرة يكشف نوع وحجم الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة

Exit mobile version