فيتامين د يقلل من خطر الوفاة

هل يقلل فيتامين D من خطر الوفاة بالفعل؟

وكالات – مصدر الإخبارية

أثبتت الدراسات أن لفيتامين “D” تأثيرات في تعزيز الحياة، وتنظيم كمية الكالسيوم والفوسفات في الجسم.

وفي التفاصيل، خلصت دراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية (BMJ) إلى أن مكملات فيتامين “D” تكون أكثر فاعلية لدى الأشخاص، الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً، إضافة إلى فائدته للبالغين المعرضين لخطر الإصابة بنقص الفيتامينات.

وأفادت الدراسة بأن الفيتامين قد يقلل من أعداد الوفيات، ومن مخاطر الكسور في حالة السقوط، إضافة إلى دوره في تقوية العظام.

ونوه الخبراء إلى أن المكملات الخاصة بالفيتامينات فعالة فقط لدى من يعانون من نقص في الفيتامين، وبالتالي فهي قليلة الفائدة أو معدومة لمن لديهم قدر كافٍ من الفيتامين، بل وقد تراكم زيادتها في الجسم الكالسيوم، وتضعف العظام وتلحق الضرر بالقلب.

ويُوصي الخبراء الصحيون باستخدام مكملات الفيتامين خلال فصل الشتاء للحفاظ على قوة جهاز المناعة للحماية من الأمراض الموسمية، ومع ذلك، بين شهري نيسان (أبريل) وأيلول (سبتمبر)، يُمكن أن ينتج الجسم ما يكفي من الفيتامين من الشمس.

تجدر الإشارة إلى أن سمك السلمون والسردين والسمك المملح وسمك الأسقمري البحري (أو الماكريل)، إضافة إلى اللحم الأحمر والكبدة وصفار البيض والأطعمة المدعمة بالفيتامين تحتوي على فيتامين “D”.

اقرأ أيضاً: ما هي الطريقة لتعويض نقص فيتامين D من دون أدوية؟

Exit mobile version