a4a image
عاصمة في القدس-القدس الأقصى زيارة الداخل المحتل

نشطاء بالداخل المحتل: الاحتلال يحاول منعنا من زيارة القدس والأقصى

القدس المحتلة-مصدر الإخبارية

ذكر نشطاء سياسيون، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تحاول ثني فلسطينيي الداخل المحتل 48، عن زيارة مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

وقال المحامي خالد زبارقة في تصريحات، إن أوامر الإبعاد عن الأقصى تهدف لإفراغه من المصلين والمرابطين خاصة خلال فترات اقتحام المستوطنين.

وكانت قوات الاحتلال استبعدت في اليومين الأخيرين، عددا من فلسطينيي الداخل المحتل للتحقيق، وسلمتهم قرارات بالإبعاد عن المسجد الأقصى.

وأول ويوم أمس الأحد، استدعت قوات الاحتلال، خمس فتيات فلسطينيات للتحقيق في مركز “القشلة” بالقدس، بعد محاولتهن دخول الأقصى والبلدة القديمة في القدس.

اقرأ/ي أيضا: تقرير: الاحتلال يهدم 300 منزل بالضفة والقدس منذ مطلع العام

وسلمت قوات الاحتلال، الفتيات الخمس، قرارات إبعاد عن الأقصى لمدة سبعة أيام، وهن: ملاك أبو شقرة وناريمان محاميد وسجود محاجنة من أم الفحم، وبيان مصاروة من كفر قرع، وتسنيم بكري من المقيبلة.

وبحسب المحامي زبارقة، فإنه من المتوقع أن تتبع قرارات الإبعاد المحددة بأيام، قرارات جديدة بالإبعاد لمدة طويلة.

والليلة الماضية، هاجمت قوات الاحتلال الفلسطيني محمد سلمة خلال وجوده في البلدة القديمة في القدس، حيث أجبرته على مغادرة المكان بالقوة.

ويوم الأحد، اعتدت قوات الاحتلال على المرابطين في الأقصى، لتأمين اقتحامات الجماعات الاستيطانية للمسجد.

ومنذ أسابيع، تصاعدت المواجهات في المسجد الأقصى المبارك على خلفية تصعيد الجماعات الاستيطانية لمحاولات فرض “التقسيم الزماني والمكاني”، وممارسة الطقوس التلمودية في المسجد.

Exit mobile version