امدادات الغاز

موسكو تُهدد بقطع امدادات الغاز عن الدنمارك والسبب!

اقتصاد – مصدر الإخبارية

هددت موسكو، اليوم الثلاثاء، بقطع امدادات الغاز عن دولة الدنمارك، لرفض “الأخيرة” سداد ثمن الغاز بالروبل الروسي.

وبحسب شركة الطاقة الدنماركية “أورستد”، فإن سيُصبح أمرًا ممكنًا تأمين الغاز من الأسواق الأوروبية.

وأشارت “أورستد” إلى أنها ستُواصل دفع ثمن شحنات الغاز الواردة من روسيا باليورو، مع العلم أن الموعد النهائي للسَداد بعملة الروبل هو اليوم الثلاثاء 31 أيار/مايو.

وأضاف الشركة خلال بيانٍ صحفي، أن “غازبروم إكسبورت تُواصل مُطالبة أورستد بدفع ثمن إمدادات الغاز بالروبل، نافيةً وجود أي التزام قانوني بموجب العقد لقيامها بذلك، وقد أبلغت الشركة الجهات المعنية بعدم فعلها لذلك الأمر”.

وبحسب الشركة الدنماركية فإن هناك ثمة مخاوفٍ من خطر توقف شركة غازبروم إكسبورت عن إمداد أورستد بالغاز. ومن وجهة نظر أورستد سيكون ذلك خرقاً للعقد المُبرم بينهما.

ولفتت “الشركة” إلى أن روسيا لا يُمكنها قطع إمدادات الغاز عن الدنمارك بشكل مباشر لعدم وجود خط أنابيب يربط البلدين بشكلٍ مباشر.

وكانت روسيا، أعلنت عن استمرارها بدفع الالتزامات المالية الدولية، رغم قرار وزارة الخزانة الأمريكية عدم تجديد رخصة خدمة الدين السيادي لموسكو.

وأشارت وزارة المالية الروسية، في بيان صحفي، إلى أنها مستمرة بدفع السندات الدولية بالروبل بعد قرار واشنطن عدم تجديد رخصة خدمة الدين.

وأوضحت أن قرار واشنطن يقوم بشكل رئيس حقوق المستثمرين الأجانب، والثقة في البنية التحتية المالية للغرب.

وكان خبراء توقفوا استمرار روسيا بدفع دفع الديون الخارجية بالروبل بعد قرار الولايات المتحدة بعدم تجديد رخصة الدين لموسكو.

وأكد الخبراء، أن السداد بالروبل الطريقة الوحيدة لتجاوز القرار الأمريكي في ظل انعدام الخيارات الأخرى.

أقرأ أيضًا: روسيا تبحث التحول إلى الروبل بالمعاملات التجارية في الشرق الأوسط

Exit mobile version