منفذي عملية العاد

الاحتلال يستعين بنوعين من الطائرات للبحث عن منفذي عملية إلعاد

القدس المحتلة- مصدر الإخبارية:

قال الاعلام العبري، إن قوات شرطة وجيش الاحتلال وجهاز الأمن العام “الشاباك” طوروا من عمليات البحث على منفذي عملية “إلعاد” من خلال الاستعانة بطائرات بدون طيار وأخرى عمودية ” الهليكوبتر”.

وأضاف موقع “واي نت” العبري، أن ” البحث يتركز تتركز حول إلعاد وروش هاعين والمستوطنات على طول خط التماس”.

وأشار الموقع، إلى أن وزير جيش الاحتلال بني غانتس تعهد خلال زيارته مركز عمليات البحث بالقبض على المنفذين وإلحاق الضرر بجميع المتورطين في الحادث”.

وأكد المواقع، أن المشاركين بعمليات البحث وصفوها بالمعقدة والطويلة، ويفترضون أن المنفذين لا يزالون في الأراضي المحتلة.

وفشلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، بالعثور على منفذي عملية إلعاد، بعد دهمها لمنزل في المستوطنة اشتبهت بوجودهما فيه، شرق “تل أبيب” بالداخل المحتل.

ووفقاً لوسائل إعلام عبرية، فإن بلاغاً كاذباً أفاد بوجود شخصين عربيين، متنكرين بزي “الحريديم”، داخل أحد المنازل، الذي تبين بعد اقتحامه أنه فارغ.

ودهمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال والشرطة، المكان وحاصرت المنزل، فيما أطلقت قنابل الإنارة في سماء المنطقة، ولكنها انسحبت من المكان بعد فشلها بالعثور على منفذي العملية.

ومساء الخميس الماضي، قتل ثلاثة إسرائيليين وأصيب أربعة آخرين إصابات وصفت بأنها حرجة، في عملية طعن وإطلاق نار، في مستوطنة “إلعاد” شرق “تل أبيب”.

وشرعت منذ ذلك الحين قوات كبيرة من جيش الاحتلال بوضع حواجز والبحث عن المنفذين الذين استطاعا مغادرة المكان، وفشلت حتى الآن بالعثور عليهما.

Exit mobile version