رئيس حركة النهضة التونسية- البرلمان التونسي اجتماع- مكافحة الإرهاب التونسية الغنوشي- رئيس النهضة الغنوشي- الغنوشي سيطرة قيس سعيد- القضاء التونسي الغنوشي

البرلمان التونسي يُطالب بعقد اجتماع لتحديد موعد جلسة عامة

وكالات- مصدر الإخبارية

طالب رئيس البرلمان التونسي المجمد راشد الغنوشي، مساء اليوم السبت، بعقد اجتماع لمكتب البرلمان لتحديد موعد لعقد جلسة عامة، بعد 8 أشهر من إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، تجميد أعماله ورفع الحصانة عن نوابه.

وأكد ماهر المذيوب مساعد رئيس البرلمان المكلف بالإعلام، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، أن رئيس البرلمان طالب بعقد اجتماع مكتب مجلس النواب يوم الإثنين المُقبل، مضيفًا أن المكتب سيعقد جلسة للنظر في جدول أعمال البرلمان في الفترة القادمة.

وتأتي دعوة الغنوشي لعقد جلسة عامة، مباشرة بعد أن أصدر 27 نائبًا من البرلمان ”المجمد“ بيانًا، طالبوا فيه ”بعقد جلسة برلمانية تشاورية من أجل التوصّل لحلول دستورية لوضع حد للإجراءات الاستثنائية التي أعلنها الرئيس قيس سعيّد“، داعين بقية أعضاء المجلس إلى حضور الجلسة العامة، التي سيتم تحديد موعدها لاحقا.

يذكر أن مئات التونسيين خرجوا يوم الأحد الماضي في مسيرة احتجاجية بمحيط البرلمان، للتعبير عن رفض خيارات الرئيس قيس سعيد، لا سيما إطلاق الاستشارة الإلكترونية، والمطالبة بـ“عزل“ الرئيس والعودة إلى ”المسار الدستوري“.

وشارك في المسيرة، التي تزامنت مع احتفالات تونس بعيد الاستقلال نشطاء ومؤيدون لحركة ”النهضة“ الإسلامية و“ائتلاف الكرامة“ القريب من الحركة، إضافة إلى ائتلاف ”مواطنون ضد الانقلاب“ و“المبادرة الديمقراطية“ وهي تنظيمات تشكلت بعد إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد جملة الإجراءات الاستثنائية في الـ25 من تموز (يوليو) الماضي.

ووجّهت نائبة رئيس البرلمان ”المجمد“ سميرة الشواشي في كلمة أمام المشاركين في المسيرة، انتقادات لاذعة لرئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن ووصفتها بـ”المنقلبة“، وتوعدتها بالمحاسبة آجلاً أم عاجلاً“، وفق تعبيرها.

اقرأ/ي أيضًا: البرلمان العراقي يُعلن فشل انتخاب رئيس للجمهورية

Exit mobile version