المكتب الإعلامي الحكومي بغزة يحذر مروجي الإشاعات بخصوص كورونا

غزة مصدر الإخبارية

حذر مكتب الإعلام الحكومي بغزة من تناقل أي معلومة مصدرها ليس الجهة الرسمية، مؤكدا على أن كل من يساهم بترويج الإشاعات حول فيروس “كورونا” في قطاع غزة، يُعرض نفسه للمساءلة القانونية.
وجا في تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي الحكومي :

في ضوء تكرار نشر أخبار ميدانية غير صحيحة عن اشتباه بإصابات فيروس كورونا ونسبها لشهود عيان أو مصادر مجهولة، فإننا نهيب بالنشطاء والصفحات الإخبارية عبر التواصل الاجتماعي بعدم نشر أي أخبار متعلقة بفيروس كورونا ما لم تكن صادرة عن وزارة الصحة أو الناطق باسمها أو اللجنة الطبية لمواجهة الفيروس.
ونؤكد أن كل من يخالف ذلك سيعرض نفسه للمسائلة القانونية بتهمة ترويج الإشاعات.

و حذرت محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام في وقت سابق من تناقل أي معلومة مصدرها ليس الجهة الرسمية، مشيرة إلى أن اللجنة الإعلامية مكلفة من مجلس الوزراء وهي المخولة بالنشر .

وقالت إن كل من ينشر معلومة بناء على مسميات عديدة من مصدر خاص أو مبنية على أقاويل وإشاعات ومجموعات تواصل اجتماعي، سيتم أخذ المقتضى القانوني بحقه بتهمة إثارة البلبلة .

في السياق نفسه ،أعلنت الحكومة الفلسطينية في رام الله عن تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في بيت لحم، ليرتفع إجمالي عدد المصابين في الضفة الغربية المحتلة إلى 30.

وقال إبراهيم ملحم الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إن نتائج الفحوصات المخبرية لـ”50″ عينة أخذت من مخالطين للمصابين بالفيروس في محافظة بيت لحم جنوبي الضفة أظهرت إصابة ثلاثة منهم بالفيروس.

وبلغ عدد  مصابي فيروس كورونا في الضفة الغربية المحتلة، حتى اللحظة 30 إصابة، منها 28 في بيت لحم تخضع إحداها للعناية المكثفة، وواحدة في طولكرم.

وكان قد أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في وقت سابق اليوم، أن أعداد الذين يخضعون للحجر المنزلي ارتفع إلى 2900 فلسطيني في محافظات الضفة وقطاع غزة، بينهم 6 في مدينة القدس، و605 فلسطينيين عادوا مؤخرا إلى غزة بعد تأديتهم مناسك العمرة .

وفي إسرائيل ، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، عن تشخيص إصابات جديدة بفيروس كورونا ما يرفع حصيلة المصابين في البلاد إلى 70، فيما أكدت مصادر مطلعة في الوزارة أن العدد مرشح للارتفاع ليصل إلى 75 مصابا خلال الساعات القادمة.