كنيسة القيامة

إطلاق مشروع ترميم أرضية كنيسة القيامة وهذه مدته

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

أطلق عدد من رؤساء الكنائس في القدس المحتلة، الإثنين، مشروعاً لترميم أرضية كنيسة القيامة، في مشروع متوقع أن يستمر 26 شهراً.

وشارك في إطلاق المشروع بطريك المدينة المقدسة وسائر فلسطين والأردن للروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث، وحارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون، والنائب البطريركي للأرمن المطران سيفان غاربيان، والقاصد الرسولي، ممثل الفاتيكان لدى دولة فلسطين رئيس الأساقفة أدولفو تيتو يلانا، ولفيف من المطارنة والكهنة ورجال الدين من مختلف الكنائس، وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية في القدس.

وخلال احتفالية إطلاق المشروع، تم نزع أول حجر من بلاط الكنيسة إيذاناً ببدء المشروع المقرر إنجازه في غضون 26 شهراً.

ويأتي المشروع استمراراً لأعمال الترميم التي أنجزت في “القبر المقدس” قبل أربع أعوام، وباتفاق الكنائس الثلاث المسؤولة عن الوضع الراهن في كنيسة القيامة وهي: بطريركية الروم الأرثوذكس، وأخوية الفرنسيسان، وبطريركية الأرمن، بالتعاون مع جامعة سابينزا في العاصمة الإيطالية روما التي وضعت الدراسة حول المشروع.

ويشمل المشروع أعمال ترميم أو استبدال بلاط الأرضيات التالف في الجزء الشمالي من القاعة المستديرة وحفريات في منطقة تحت الأرض تحت الأقواس السبعة وأمام “القبر المقدس”.

اقرأ/ي المزيد: الرئيس عباس يمنح الراحل جمال محيسن النجمة الكبرى من وسام القدس

Exit mobile version